الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2011

"لانكاوي" .. متعة المشي فوق الغيوم


جسر السماء يعتلي المناظر الخلابة بماليزيا وجزرها
كتب محمد الخريصي:

شهد عام 2005 انتهاء الاعمال الانشائية لجسر "لانكاوي" الملقب بجسر السماء، حيث يرتفع عن سطح البحر مسافة تصل الى 700 متر، وقد تم تصنيعه من الصلب، وتم تركيب ألواح من الزجاج على جوانبه لكي تكسب رواد الجسر متعة أكبر ورفاهية الاستمتاع بمشاهدة الطبيعة الخلابة من ارتفاع شاهق، والتي تتمتع بها جزيرة "لانكاوي" القابعة أقصى شمال ماليزيا،اضافة الى ان جوها الذي يتمتع بنوع مختلف من الضباب البارد الامر الذي يشعر الزوار بأنهم يسيرون فوق الغيوم. 
ويبلغ طول الجسر 142 مترا ويقع في مدينة "ارخبيل" بجزيرة "لانكاوي"، وهو ما دفع العديد من المرشدين السياحيين في المدينة إلى الترويج للجسر باعتباره الاطول من نوعه للمشاة في العالم وذلك على غير الحقيقة، حيث انه يعد أطول جسر معلق للمشاة في ماليزيا.
وتتزين الطبيعة بمناظرها الخلابة الرائعة حيث تتشح جميعها باللون الاخضر، الامر الذي يكسو المنظر من فوق الجسر روعة الجمال الطبيعي الذي يشتهر به جنوب شرق آسيا.
وقد استمد الجسر اسمه من موقعه الذي يهيئ لمرتاديه انهم في حضن السماء، حتى بات من البديهي ان يعرف الجسر بأنه "جسر السماء"، وما كسا طابع الغرابة على الجسر انه يرتكز مدعوما على عامود واحد فقط مصنوع من الصلب.
لماذا "لانكاوي"؟
يعني اسم "لانكاوي" في اللغة "الملاوية"– اللغة الرسمية لمملكة "ماليزيا"– "النسر البني المحمر"، لذلك يعد النسر الموجود في ميدان النسر احد المعالم البارزة للمدينة، وتتمتع جزيرة "لانكاوي" بكونها اكبر جزيرة تزخر بها مملكة ماليزيا ضمن 99 جزيرة اخرى، وتقع في الشمال الغربي لها، وعلى بعد 112 كم تقريبا من جزيرة "بينانج"، القريبة من "تايلاند"، وعاصمتها مدينة "كواه" التي تعتبر أكبر مدن الجزيرة، وتشتهر بوجود فنادق ومحلات تجارية متعددة ويعرف عنها انها عبارة عن منطقة حرة الامر الذي يجعلها مكانا رائعا للتسوق حيث يجذب العديد من هواة التسوق، اضافة الى ذلك فانها تشتهر بالهدوء ووجود مجموعة كبيرة من الكهوف وحقول الأرز المنتشرة فى الجزيرة.
ويطل الجسر الذي يتخذ شكلا ملتويا على الطبيعة الساحرة التي تتسم بها جزيرة "لانكاي"، حيث اطلاله على الجزر المجاورة، بالاضافة الى جزيرة "اندامان" التايلاندية، ومنظر البحر من على ارتفاع شاهق، والخضرة التي تزين مرتفعات الجزيرة، وهو ما جعله معلما من معالم الجزيرة الذي يتوجب ارتياده حين زيارة لانكاي. 
منصتان مثلثتان
وقد تم تزويد الجسر بمنصتين تتخذ كل منهما شكل منصة على هيئة مثلث وذلك في كل نهاية له، حتى تصبح الرؤية من زوايا عديدة، بالاضافة الى ذلك فانه يتم استخدامها كاستراحة بسيطة لأؤلئك الذين يعانون من مشكلة اهتزاز الجسر ويخشون الارتفعات الشاهقة، حيث تم الاخذ في الاعتبار من قبل مصممي الجسر ومنشأه كافة الاحتياطات اللازمة لأي احتمال غير متوقع ليصبح بناؤه بطريقة تضمن وتوفر الحماية لرواده بطريقة ممتازة، ويعتبره السياح ورواد المكان معجزة فنية معمارية لبساطتة الممزوجة بالمتانة. كما تتشتمل وسائل الامان للجسر على سور من الصلب وهو مزدوج على مستوى الجزء العلوي من جسم الجسر، بالاضافة الى الاسلاك المغلقة ومتراس من الاخشاب التي تفترش ارضية الجسر.
العربات المعلقة
يتم الصعود الى الجسر عبر"العربات المعلقة" والمعروفة بـ"التليفريك"، وتستغرق حوالي 15 دقيقة للوصول الى ممر عرضه 1.8 مترا ويطل على غابة خضراء يتوسطها شلال من المياه في مشهد غاية في الروعة، كذلك مشهد الغيوم التي تسير الى جوار مرتادي الجسر، او يعلوها في احيان كثيرة، وتستغرق عملية السير على الاقدام على الجسر حوالي 10 دقائق، وتتوفر "العربات المعلقة"  بكثرة لنقل السياح الى الجسر المعلق وبدء مرحلة جديدة من المتعة الشيقة ومشاهدة بحر "اندمات" ومشاهدة جزيرة "تاروتاو" التايلاندية التي تلوح في الأفق.

 تم نشر المقال بجريدة السيارات - مسقط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة