السبت، 22 فبراير 2014

القاسمي يتصدر الجولة الاولى لرالي عمان والمنجي وصيفا

ضمن فعاليات مهرجان مسقط 2014م
سخونة المنافسة تلهب حلبات الجمعية العمانية للسيارات
القاسمي يتصدر الجولة الاولى لرالي عمان والمنجي وصيفا
ألين نوفل يحافظ على صدراته في الأوتوكروس
كتب - محمد خميس: 
كان لتنوع الفعاليات دور كبير في جذب حضور جماهيري كبير داخل أروقة الجمعية العمانية للسيارات التي شهدت أول أمس تنظيم الجولة الثالثة للأوتوكروس والتي شارك بها 40 متسابق لأول مرة، الأمر الذي يبشر بانتشار هذه الرياضة في السلطنة كونها تعتمد على مهارة السائق في التحكم بالمركبة، والجولة الاولى لرالي عمان والتي شارك بها سبع متسابقين فقط بينهم مشاركة واحدة من خارج السلطنة، بالاضافة الى الجولة الخامسة لبطولة تحدي عمان للكارتينج، والجولة السادسة لبطولة الدراجات النارية، وألهب تفاعل الجماهير حماس المتسابقين الذين زأروا بمحركات سياراتهم داخل مضمار السباق والتنافس على المراكز الأولى.

 أكد العميد متقاعد سالم المسكري رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات ان الفعاليات حققت نجاحا كبيرا وترجم ذلك الحضور الجماهيري الكبير الذي شهدته اروقة الجمعية حيث التف عشاق رياضة المحركات حول ابداعات المتسابقين والاستمتاع بمهاراتهم داخل مضمار السباق، منوها ان الجمعية ستسعى خلال المرحلة المقبلة الى استقطاب عشاق رياضة الرالي للمشاركة ضمن المنافسات المقبلة، خاصة وان هذه الرياضة ستشهد المزيد من التطوير خلال الفترة القادمة، بالاضافة الى تذليل العقبات التي تواجه المتسابقين بهدف الارتقاء برياضة الراليات في السلطنة.   

ومن جانبه قال العقيد جمال الطائي عضو مجلس ادارة الجمعية العمانية للسيارات: "لدى الجمعية العمانية للسيارات برنامج مفعم بالفعاليات خلال العام الجاري والتي تترجم الاهتمام بمهارات الشباب وعشاق رياضة المحركات في السلطنة، مؤكدا نجاح الجمعية في تنظيم هذه الفعاليات حتى الان، لافتا الى ان اول امس جمعت الفعاليات منافسي رياضة الجو كارتينج وعشاق سباقات الدراجات النارية والرالي والاوتو كروس، وسوف تستمر أنشطة الجمعية حتى نهاية الموسم، لافتا الى ان جميع المنافسين يشاركون في السباقات بكل ثقة وبحماس".
خطة سنوية

وأكد الطائي ان النجاح الكبير الذي حققته الجمعية العمانية للسيارات في تنظيم سباق تحدي الكارتينج 24 ساعة كان له اكبر الاثر في جذب متسابقين جدد ومشاركات جديدة لمتسابقين من خارج السلطنة، موضحا ان سباق التحدي يحظى بمشاركة لمتسابقين من دول مجلس التعاون الخليجي، وبعض البلدان العالمية، ولا شك في ان النجاحات تحقق صدى كبير الامر الذي يطمئن محترفي رياضة المحركات للمشاركة في البطولات التي تنظمها الجمعية العمانية للسيارات.
وتابع الطائي: "قمنا في الجمعية العمانية للسيارات بوضع خطة سنوية بالاشتراك مع وزارة الشؤون الرياضية، لافتا الى ان معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية قام بزيارة داخل اروقة الجمعية والاطلاع على الانشطة الرياضية التي تنظمها واهميتها بالنسبة للشباب في السلطنة، وتعرف معاليه على أهداف الجمعية للارتقاء بمستوى رياضة المحركات في السلطنة، كما تشارك وزارة السياحة في الخطة التي تم وضعها، كذلك بلدية مسقط التي قدمت دعما لهذه الانشطة الرياضية المهمة، حيث قامت برعاية جزء من هذه الفعاليات، مشيرا الى ان هذا التفاعل ساهم بشكل كبير في زيادة الاقبال ومشاركة الشباب بشكل أوسع".
وقال الطائي: "نسعى دائما لتقديم الافضل لرياضة السيارات بصفة عامة، وهذه المرة وفقنا مع الاتحاد الدولي للسيارات لكي نسوق لاستضافة السلطنة لإحدى جولات الشرق الاوسط للراليات، لافتا الى ان ناصر العطية نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات زار السلطنة مؤخرا وتجول في السلطنة بواسطة الطيران والسيارات وننتظر حصول السلطنة على الموافقة النهائية لاستضافة احدى جولات الشرق الاوسط للرالي خلال الفترة القريبة القادمة، ومن المتوقع ان تستضيف السلطنة احدى الجولات بنهاية العام الجاري".
الجولة الأولى للرالي
على غير المتوقع شارك في منافسات الجولة الاولى من رالي عمان نحو 7 متسابقين فقط، وبمشاركة بطل الراليات الاماراتي الشيخ عبدالله القاسمي الذي أكد مشاركته في جميع جولات رالي عمان، مبديا اعجابه الشديد بالمراحل التي يتم تنظيمها، وشهدت الجولة الاستعراضية التي نظمت أول امس في حلبة الجمعية العمانية للسيارات تدهور مركبة المتسابق حامد القاسمي دون اية اصابات.
وشهد اليوم الثاني من السباق خروج اثنين من المتسابقين حيث تعرض المتسابق سعيد المنجي لتدهور مركبته اثر سقوط سيارته في حفرة، كما خرج المتسابق خالد
صومار الزدجالي الذي كان يحتل الصدارة في الجولة الاستعراضية، واسفرت النتائج عن فوز الشيخ عبدالله القاسمي وملاحته الفرنسية كاثي ديروسيياكس بالمركز الاول محققا توقيت قدره 1:10:15 ساعة، فيما جاء خالد المنجي وملاحه سيف الرئيسي صاحب لقب بطل رالي عمان 2013م في المركز الثاني، حيث حقق توقيت قدره 1:12:15 ساعة، وحل المتسابق فيصل الراشدي وملاحه حميد الوائلي ثالثا محققا توقيت قدره 1:14:35 ساعة.
وقال أحمد بن صومار الزدجالي المشرف العام على بطولة رالي عمان ومدير المسارات: "انطلقت الجمعة الماضية أول سيارة في الموسم الجديد لمنافسات الرالي 2014م في الثالثة عصرا في المرحلة الاستعراضية للرالي، بمشاركة سبع سيارات مجهزة لسباقات الرالي، وفي المرحلة الثانية للجولة الاستعراضية تدهورت مركبة المتسابق حامد القاسمي لذا خرج من السباق قبل ان يتم الجولة الاولى من البطولة، مشيرا الى ان مراحل السباق الفعلية بالعامرات تتطلب سرعة المتسابق وتعتمد في المقام الاول على مهارته في السياقة".
واضاف الزدجالي : "تصدر في المرحلة الاستعراضية الشيخ عبدالله القاسمي وخالد صومار الزدجالي وخالد المنجي، موضحا ان المرحلة الثالثة بالعامرات تبلغ مسافة 11.300 كم بالمربع 13 في مدينة النهضة، اما الرابعة المرحلة الرابعة فتبلغ مسافتها 11:200 متر في سيح الظبي بالعامرات، وأعيدت هذه المراحل ثلاث مرات، لافتا إلى ان إجمالي مسافة الجولة الاولى 193 كم، وعلى غير المتوقع شارك عدد قليل هذه المرة في منافسات الرالي، حيث ان العديد منهم انسحب بسبب عدم جاهزية سياراتهم من الناحية الفنية، والبعض الاخر انسحب بسبب ارتباطاتهم العائلية، مشيرا إلى أن الجولة الاولى من الرالي شهدت حضورا جماهيريا كبيرا وذلك بفضل تنوع الفعاليات في الجمعية العمانية للسيارات".
أوتوكروس


شارك في منافسات الجولة الثالثة للاوتوكروس نحو 40 متسابق بينهم 6 متسابقين من دولة الامارات العربية المتحدة، واسفرت نتائج الجولة الثالثة لسباق الاوتوكروس عن فوز الين نوفل بالمركز الاول في فئة الربع الرباعي فيما جاء المتسابق احمد رفعت في المركز الثالث وحل ثالثا المتسابق ديف، وفي فئة الدفع الخلفي المزود حقق المتسابق يوسف المركز الاول فيما حل علاء اشتيوا في المركز الثاني وجاء زاهر الشقصي في المركز الثالث.
وفي فئة الدفع الخلفي الغير مزود حقق زكريا العوفي المركز الاول وجاء صالح العدوي في المركز الثاني بينما حل المتسابق محمد البلوشي ثالثا، اما في فئة الدفع الامامي المزود فقد فاز محمد الطريفي بالمركز الاول وحل انس الرئيسي ثانيا بينما جاء احمد الرئيسي في المركز الثالث، وفي فئة الدفع الامامي الغير مزود جاء في المركز الاول المتسابق منان الرواحي وحقق همام الكندي المركز الثاني، فيما حقق رداد سمير المركز الثالث.   
روتكس ماكس
ضمن فعاليات الجولة الخامسة لبطولة روتكس ماكس شارك نحو 32 متسابق كارتينج، في مختلف الفئات، وشهدت المنافسات مشاركة 3 متسابقين من خارج السلطنة، واسفرت النتائج عن حفاظ الاخوين الرواحي على تصدرهما للسباق في فئتيهما، حيث احرز سند الرواحي المركز الاول في فئة دي دي2 محققا افضل توقيت قدره 43:582 ثانية، فيما جاء ادوارد ستانلي في المركز الثاني محققا افضل توقيت له 44:167 ثانية، وحل عمار البلوشي ثالثا محققا افضل توقيت له 44:274 ثانية.

وفي فئة سينيور ماكس جاء عبدالله الرواحي في المركز الاول محققا افضل توقيت له 44:721 ثانية، متفوقا على منافسه الفيصل الزبير الذي حل ثانيا الذي حقق افضل توقيت له 44:788 ثانية، فيما حل المتسابق وديع الخروصي في المركز الثالث محققا افضل توقيت له 45:404 ثانية، اما في فئة ميكرو ماكس شارك بها متسابقين اثنين فقط وحقق شهاب الحبسي المركز الاول محققا افضل توقيت له 46:355 ثانية، وحل ثانيا محمد الحبسي محققا افضل توقيت له 50:062 ثانية، اما في فئة "جونيور ماكس" حقق المتسابق خالد الوهيبي المركز الاول محققا افضل توقيت له 45:968 ثانية، فيما حل وهيب الخروصي ثانيا محققا افضل توقيت له 46:156 ثانية، اما المتسابق ماركوس لي فقد حل ثالثا محققا افضل توقيت له 48:987 ثانية.
تحدي هوندا
وفي منافسات تحدي هوندا الجولة الخامسة حقق علي موسى المركز الاول في فئة "اس دبليو اس 390" محققا افضل توقيت له 56:601 ثانية، فيما جاء في المركز الثاني المتسابق فيصل الزبير محققا أفضل توقيت له 56:868 ثانية، وحل ثالثا اسماعيل البرواني محققا افضل توقيت له 56:835 ثانية، أما في فئة 270 سي سي فقد تصدر هيثم الحديدي الجولة الخامسة محققا المركز الاول بافضل توقيت له 58:266 ثانية، فيما جاء في المركز الثاني المتسابق قيس طه محققا افضل توقيت له 59:772 ثانية، وحل ثالثا المتسابق قيس الزبير محققا افضل توقيت له 1:00.435 ثانية.
حجز الصدارة
قال الفيصل الزبير الحاصل على المركز الثاني في فئة "سنيور ماكس": "حرصت على حجز مكانا لي في الصدارة منذ انطلاق السباق التاهيلي في هذه الجولة، وبالفعل حققت المركز الاول ولكن في السباق النهائي تقدم عبدالله الرواحي في منتصف السباق ولأن فارق الخبرة لعب دور احتكر الرواحي المركز الاول، حيث اني بدأت ممارسة الكارتينج منذ عام واحد فقط الا ان الرواحي يمارس هذه الرياضة منذ فترة طويلة، مشيرا الى ان المنافسة كانت قوية جدا".
واضاف الفيصل الذي يخطط لخوض منافسات الفورميلا في المستقبل: "شاركت في منافسات تحدي الكارتينج 24 ساعة مؤخرا ضمن فريق "أوكي تي انديورنس"، وعلى الرغم من اننا كنا نتصدر السباق الا ان السيارة لحقتها بعض الاعطال الفنية وكان لابد من تغييرها، وبعد ذلك احرزنا تقدما بالوصول الى المرتبة الثالثة أثناء السباق، ولكن في الساعة الاخيرة تراجعنا الى المرتبة الثامنة وانهينا السباق في المركز الخامس".
 واشار الفيصل صاحب المركز الثاني في الترتيب العام للبطولة الى انه يحرص على المواظبة على التدريب بواقع 4 أسبوعيا وبمعدل 4 الى 5 ساعات في كل مرة، بالاضافة الى مشاركاته في البطولات والمنافسات نهاية كل أسبوع او أسبوعين، مؤكدا انه يحرص على تنظيم وقته بين الدراسة وممارسته للرياضة التي يعشقها.
وعي تام للمتسابقين
وقال لؤي البجالي مسؤول العمليات بحلبة الكارتينج: " شهدت الفعاليات منافسة قوية في جميع الفئات، ولم تشهد الحلبة اية حوادث، الامر الذي يدل على الوعي التام للمتسابقين وانتباه المنظمين والمراقبين خلال السباق، مشيرا الى ان الجولة الخامسة من بطولة "عمان لتحدي الكارتينج روتكس ماكس" شهدت مشاركة 3 مشاركات من خارج السلطنة، وابدوا اعجابهم بالتجهيزات التي تتمتع بها حلبة الكارتينج في الجمعية العمانية للسيارات، معتبرا ان سباق 24 ساعة كان من أنجح السباقات التي نظمت في السلطنة خلال العام الجاري، الامر الذي انعكس بالايجاب على عدد المشاركات حيث جذب عدد من المتسابقين من خارج السلطنة وشجعهم للمنافسة على حلبة الجمعية العمانية للسيارات".
واضاف البجالي: "انعكس تنظيم سباق تحدي الكارتينج 24 ساعة الذي نظم مؤخرا على اداء المشاركين فيه حيث اعتادوا على المسار وانسجموا معها وهو ما يجعلهم يخوضون المنافسات بكل سهولة دون اية اخطاء، مشيرا الى ان المشاركين ضمن فئة "اس دبليو اس" خاضوا السباق بسيارات "سودي".
الدراجات النارية
شهدت منافسات الجولة السادسة لبطولة عمان للدراجات النارية حضورا جماهيريا ملفتا من عشاق رياضة المحركات في السلطنة، خاصة وانها حظيت بمشاركة اوسع من المتسابقين العمانيين هذه المرة، وأحرز خلالها المتسابق هود البوسعيدي المركز الأول في فئة بي وي محققا 69 نقطة، متقدما على منافسه فيصل البوسعيدي الذي حل ثانيا محققا 65 نقطة، فيما جاء كاسبر بييركستراند في المركز الثالث محققا 47 نقطة، وفي فئة "جونيور" حقق المتسابق يوجين نولان المركز الاول محرزا 72 نقطة، وجاء في المركز الثاني سايمين بيركستراند محققا 69 نقطة، فيما حل تيان نولان ثالثا بـ60 نقطة.
وفي فئة كلوب مان أحرز بيلي دويل المركز الأول محققا 72 نقطة، وحل رودني يلبررد ثانيا محققا 69 نقطة، اما المتسابق شانتي نولان جاء في المركز الثالث محققا توقيت 56 نقطة، وفي فئة اكسبرت جاء في المركز الاول المتسابق داريل هاردي محققا 72 نقطة، فيما حل ثانيا المتسابق ريتشارد راسيل محققا 66 نقطة؛ والذي يحتل المرتبة الثانية على الترتيب العام للبطولة، وجاء في المركز الثالث المتسابق عزان حميد محققا 60 نقطة.  
وقال عزان آل صالح الحاصل على المركز الثالث في فئة "اكسبرت": "قمت الاسبوع الماضي بشراء دراجة جديدة من طراز KTM450 "كيه تي إم 450" لخوض منافسات بطولة عمان للدراجات النارية، مشيرا الى ان اداءها اكثر من رائع، حيث حافظ بها على المركز الثالث، كما شعر بفارق كبير بينها وبين دراجته النارية القديمة، حيث انها مناسبة لوزنه ومستواه في القيادة، مؤكدا انه يحرص على الحفاظ على احتلاله المركز الثالث حتى الجولة الاخيرة من البطولة، لافتا الى انه يستبعد ان يقفز الى المركز الثاني حيث ان هناك فرق كبير في النقاط بينه وبين (ريتشارد راسل) الذي يحتل هذا المركز منذ انطلاق البطولة".
واكد عزان ان اداءه تحسن بصورة كبيرة جدا حيث كان يحقق المركز الخامس او الرابع في اولى جولات بطولة عمان للدراجات النارية، ويعود ذلك الى مواظبته على التمارين وسعيه الدؤوب للارتقاء بمستواه في هذه الرياضة الشيقة، لافتا الى ان يتطلع الى انهاء البطولة في مركز متقدم هذه المرة وتحقيق اولى المراكز خلال البطولة القادمة.
يوم مفتوح للدراجات النارية
تخلل المنافسات تنظيم عرض للدراجات النارية شارك فيه اكثر من 60 دراجة من مختلف الطرازات في تجمع ينظم لاول مرة بهدف تعارف فرق الدراجات من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، وحضره من السلطنة فريق مسقط بايكرز وفريق عمان رايدرز وبلاك ايجل بالاضافة الى الفرق المشاركة من خارج السلطنة مثل كاستم بايك ومجموعة جولد وين، وبعض الاجانب المقيمين في السلطنة.
وفي هذا الصدد قال سامي بن جمعة الوهيبي مسؤول تنظيم اليوم المفتوح لعرض الدراجات النارية: "حضر اليوم المخصص لعرض الدراجات النارية عدد من فرق الدراجات من جميع دول مجلس التعاون الخليجي الست بهدف التعارف فيما بينهم، وقاموا بعرض دراجاتهم الرياضية والقديمة "الكلاسيكية" والحديثة، الامر الذي يعزز من العلاقة الحميمية بين عشاق الدراجات النارية في دول مجلس التعاون الخليجي وفي بادرة لتنظيم فعاليات اخرى ستشهد تنافس على اجمل دراجة فضلا عن التعارف وتبادل الزيارات فيما بين اعضاء الفرق".
واشار الوهيبي الى ان عدد الدراجات القديمة الكلاسيكية المشاركة بلغ اكثر من 15 دراجة من طرازات هارلي ديفنسي وياماها بالاضافة الى الدراجات النارية الرياضية من طرازات سيزوكي وكوازاكي، ويتجاوز إجمالي الدراجات المشاركة أكثر من 60 دراجة نارية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة