الجمعة، 29 يوليو، 2011

فريق إيفو عمان يحتفل بمرور عام على تأسيسه


25 سيارة مشاركة تجوب ولاية صور
الإيفوليوشن صممت خصيصا للراليات
خطة طموحة لتوسيع قاعدة المشاركة خارج السلطنة
الالتزام على الطريق هدف مترسخ في الأعضاء

كتب محمد خميس الخريصي :
احتفل فريق "عمان إيفو" مؤخرا بمرور عام على تأسيسه حيث أقيمت رحلة من مسقط إلى صور, جاب خلالها 25 سيارة إيفوليوشن أنحاء ولاية صور, في ملحمة استعراضية رائعة من أعضاء الفريق والسيارات المشاركة, وشهدت ساحة "نادي عمان للسيارات" نقطة الانطلاق, مرورا بطريق مسقط - العامرات الجديد ومنه إلى الطريق الجديد المؤدي إلى صور, وكان في استقبال الفريق عند مدخل "صور" سالم بن خميس الهاشمي مسؤول فرع مؤسسة الزبير بوعلي وصور, وقد أعرب الأعضاء عن بالغ سعادتهم بالمشاركة في احتفالية الذكرى الأولى لتأسيس الفريق, مشيرين إلى اكتمال سعادتهم بامتلاك السيارة إيفوليوشن التي لبت جميع متطلباتهم.
وعند سر اختيار ولاية صور بالتحديد للقيام برحلة إليها قال ماهر بن جمشاد البلوشي المشرف العام على  الفريق: إن الطريق الجديد المؤدي إلى صور يتمتع – على جانبية - بخلفيه جمالية رائعة مغلفة بطبيعة ساحرة, حيث يطل الطريق على البحر, إضافة إلى أن ولاية صور نفسها تحظى بجو معتدل وطبيعة خلابة, كما أن معظم المواطنين بالسلطنة يفضلون قضاء وقت ممتع بها خاصة فترة الإجازات.
وأكد أن هذه الزيارة إلى ولاية صور التي تعد الأولى لن تكون الأخيرة, ووصف هذا الحضور المكثف بانه يعتبر دليلا على تكاتف الشباب حول مبدأ تبادل الخبرات فيما بينهم.
وأشار ماهر إلى انه يتوقع في المرحلة القادمة بعد التطور الذي سيشهده نادي عمان للسيارات بتخصيص حلبات لممارسه هواة السرعة بان يكون لفريق عمان إيفو شأن كبير محققا انتشارا واسعا بين الشباب, حيث ستكون مشاركة أعضاء الفريق قوية في ممارسة هواية السرعة واستعراض المهارات بالسيارات.
ترسيخ الفكر السليم
يقول متسابق الراليات سيف الحارثي وأحد الأعضاء المؤسسين لفريق إيفو عمان منذ بداية تأسيس الفريق كنت احد المتحمسين للفكرة منذ طرحها, وبعد تأسيسه أجرينا العديد من اللقاءات والفعاليات التي تعمل على إضفاء المزيد من الإفادة للأعضاء المشاركين, فلو أن عضوا ما واجهته مشكلة في سيارته يحرص الأعضاء على توفير الحلول المناسبة له, كذلك يتبادلون الأفكار والخبرات, وهذا بلا شك يعود بالنفع على جميع الأعضاء.
وعن أهم دوافعه لفكرة تأسيس الفريق قال: " كل ما يهمنا هو ترسيخ فكر الشباب بالقواعد السليمة للتسابق واكتساب الفكر الصحيح للراليات, كذلك التوعية المرورية وسبل دعمها, وتحقيق المتعة من خلال المشاركات التي يقوم بها الفريق, بالإضافة إلى وضع حلول للأعطال الفنية والميكانيكية لسيارات أعضاء الفريق, واقرب صورة من أشكال التعاون بين الأعضاء قيامي بجلب بعض القطع لتزويد سيارتي ويشاركني مهندس الفريق "علي موسى" بعمل برمجة كاملة للسيارة لمعرفة احتياجاتها من القطع لتعطيني قوة اكبر, واشرف بنفسي على تركيبها.
وقال الحارثي: في الحقيقة أرى أن مستوى أداء الفريق راق وجيد, وأتمنى أن يتم عمل سباقات وتحديات سرعة للاعضاء لاكتساب مزيد من الخبرات والتحديات بنادي عمان للسيارات, فهو المكان الوحيد الذي بإمكاننا المشاركة فيه بسباقات في الفترة الحالية, واعتقد أن العمانيين هم أكثر خبرة ومهارة في سباقات السيارات, ومحبون للسرعة, وبمجرد تنفيذ الفكرة سوف يتضاعف عدد أعضاء الفريق إلى ثلاثة أضعاف في اقل فترة زمنية.
مخصصة للراليات
وعن مستوى أداء السيارة إيفو قال الحارثي:" تعتبر السيارة لانسر إيفوليوشن سيارة قوية, على الرغم من أنها تحتاج إلى عناية أكثر في التعامل معها, وقد تم تصنيعها خصيصا للراليات, حيث حققت العديد من النجاحات التي تضاف إلى قائمة انجازاتها على حلبات التسابق, وبالفعل أثبتت جدارتها عالميا في هذا الشأن, فهي تستحق هذه المكانة العريقة التي عليها الآن من قوة وتميز, وليس فقط نيلها إعجاب العمانيين وإنما أكسبت كل مقتنيها القناعة الكاملة بادائها".
وعن أهم الانجازات التي لمسها في السيارة لانسر ايفوليوشن قال سيف: مازلت احتفظ بصدارة بطولة استعراض السرعة في السلطنة بسيارتي لانسر ايفوليوشن7 لهذا الموسم الذي سينتهي في نوفمبر 2011, وأتوقع أن نحافظ على هذا المستوى الجيد.
وأشار إلى أن أول تجربة له مع الايفو كانت عام 2002, وانه يمتلك منها حاليا ثلاث سيارات هي (اللانسر ايفوليوشن7, 8, وسيارته الخاصة الحمراء ايفو9), لقناعته الكاملة بالسيارة وأدائها الراقي الذي يلبي كل احتياجاته "
وأضاف الحارثي : فالسيارة إيفو توفر الأداء الذي يرغبه الجميع على الطريق, خاصة جودتها في التعامل مع الطرقات الضيقة, والمنحنيات, بالإضافة إلى أنها يمكن الاعتماد عليها في سباق الراليات, حيث تأتي من الوكالة بقوة 292 حصان, وقد أضفت إليها بعض التعديلات التي من شأنها لا ترتكز على القوة فقط, وإنما على نظام التعليق أيضا لتعطي السيارة طاقة اكبر وقوة, كذلك تعديل الإطارات لان ذلك مهم جدا.
مظلة الايفو
أما معمر الشيخاني رئيس فريق إيفو عمان قال: كنت حريصا على أن أكون من أوائل مالكي السيارات الإيفوليوشن في السلطنة, منذ عام 2000, فعشقي لها يرجع لفترة طويلة, ولذلك انعكس ذلك على اهتماماتي بأن نجمع عشاق سيارات الإيفوليوشن تحت مظلة فريق يحمل اسمه, ويعمل على تقديم خدمات لأعضائه في مختلف المجالات, ومعالجة المشكلات التي يتعرض لها الأعضاء بطريقة متطورة في مختلف النواحي, وبهذه المناسبة نحتفل بمرور عام على تأسيس الفريق بتنظيم رحلة إلى صور, استمتع خلالها كل المشاركين من أعضاء الفريق.
مشاركات متعددة
وأضاف الشيخاني: قد شهد الفريق العديد من المشاركات المحلية بالسلطنة خاصة في الجامعات والكليات, ومختلف الأماكن المفتوحة, وتقديم جوائز لأفضل السيارات المشاركة, وقد بدأت باكورة أعمال الفريق من خمسة أعضاء مؤسسين, وفي اقل فترة زمنية زاع اسم فريق "عمان إيفو" ليصل أعضاؤه إلى أكثر من 50 عضوا, ويحاول الفريق التطرق للعديد من الأفكار المبتكرة لتحقيق المتعة لأعضائه, كذلك ضم العديد من المواهب المختلفة في نواحٍ عديدة مثل هواة التصوير, ومحترفي فنون الميكانيكيا, ومناقشة الأفكار الابتكارية للأعضاء, وكيفية إبرازها بالصورة الصحيحة, هذا بالإضافة إلى مناقشة التوعية والسلامة المرورية, وغرس هذه المبادئ في أعضاء الفريق, خاصة وان إمكانات السيارة لانسر إيفوليوشن قوية وسلسة في استخدامها, ودورنا هو توعية الشباب مالكي الايفو حيث إن الطرق للجميع, وليست لمتسابقي الراليات, والحرص على التوجيه السليم, وممارسة هواية السرعة في البيئة الصالحة والمخصصة لها, بالإضافة إلى الحصص التثقيفية التي من شأنها معالجة أي عطل طارئ على السيارة واجتيازه بسهولة.
أول طراز
وتعتبر السيارة إيفو "تومي ميكنن ايديشن زد" اول طراز يتم تصنيعه في هذه الفئة سنة 2000, وأكثر ما يميزها هو سعرها وتطابق مواصفاتها مع ما ينشده الشباب, وقد صنعت خصيصا تكريما لسائق الراليات الفنلندي الذي جلب النصر7 مرات متتالية مع السيارة ايفوليوشن, فهي تجمع بين السيارات الصالون والطابع الرياضي, ولا شك في أن ذلك ما جعل الشباب يلتفون حولها.
وأضاف الشيخاني: نسعى في الفترة المقبلة لان نحقق انتشار أوسع للفريق من خلال المشاركات الخارجية على غرار المشاركات التي نجريها على المستوى المحلي واثبت الفريق نجاحه فيها.
وقال: إن العقبة التي تواجهنا هي نظرة المجتمع للفريق بطريقة مستهجنة, حيث إن الانطباع السائد لديهم هو أن الفرق تتبنى السرعة والتهور كمبدأ, وذلك على النقيض من مبادئنا التي ترمي إلى غرس روح السلامة المرورية كجزء لا يتجزأ من روح الفريق.
مراحل التزويد
وعن تزويد السيارة قال الشيخاني: في الواقع مراحل السباق عميقة جدا, فالشخص إذا خاض مرحلة ما لا يتوقف بعدها, وقد أجريت الكثير من التعديلات على سيارتي منها نظام التعليق, وأضفت بعض الخصائص على الماكينة نفسها, وغيرها الكثير, أما بالنسبة لشكلها الخارجي فلم أقم بأي تعديل, لان شكلها الخارجي أهم ما يميزها, ولاحظت أن أكثر المسائل التي تؤثر على التعديل هي نظام العادم.
وشدد على أن السلامة المرورية تعتبر من شروط الانضمام واستمرار العضو مع أسرة الفريق, لأنه لا يمثل نفسه فقط, وإنما جميع أعضاء الفريق, وان أي عمل سلبي سوف ينعكس على الجميع, فلو رأينا أكثر من مخالفة للعضو يتم إلغاء عضويته واستبعاده.
القوة والثبات
احمد بن ناصر البلوشي احد أعضاء الفريق قال: إن السيارة لانسر إيفوليوشن معروفة بقوتها, وثباتها على الطريق, ومنذ أن كنت صغيرا وأنا اهتم برياضة السيارات وسباقات السرعة, وما جعلني اتجه لامتلاك الايفوليوشن هو قابليتها للتعديل دون أي عقبات, وعندما علمت بتأسيس فريق للايفو العام الماضي سارعت بالانضمام إليه, ولأشارك العديد من المشاركات المختلفة التي يقوم بها الفريق.
وأضاف: أتمنى أن يتطرق الفريق في الأيام القادمة إلى توسيع قاعدة المشاركات وتنوعها, والقيام بتنظيم يوم كامل في نادي عمان للسيارات, لتجريب سياراتنا, وتوفير جو من المنافسة بين الأعضاء بعمل سباقات واستعراضات بسياراتنا.
وقال ناصر: قمت بالمشاركة في مناسبات عديدة بدبي لان بها حلبات عالمية, وبإمكان أي شخص تجريب سيارته ومعرفة مميزاتها وعيوبها, فأنا هاو لممارسة سباقات السرعة, وأتمنى أن يلتفت المسؤولون للاهتمام بهذا الأمر بتهيئة مناخ يستوعب هواة السرعة قريبا.
وأضاف: أرى أن جميع أعضاء الفريق متعاونون جدا, وهناك جهود كبيرة من القائمين على الفريق لإظهار أدائه بهذه القوة, كما أرى انه متميز في أدوراه الملحوظة لخدمة الأعضاء المنضمين, وإشراكهم في الكثير من الفعاليات الشبابية المتعددة التي تشهدها السلطنة, خاصة التي تتم في الجامعات والكليات.
وقال ناصر البلوشي: قمت بإجراء تعديل في نظام التعليق بسيارتي ليكسبها المزيد من الطاقة, ومعظم التعديلات التي أجريتها أكسبت السيارة ثباتا اكبر, وجعلها تستوعب طاقة اكبر والقطع التي زودت بها السيارة جميعها مصنعة خصيصا للسيارة الايفولوشن, ولم أزودها بأي قطعة مختلفة عن نوعها, وقام بإجراء التعديلات مهندس الفريق علي موسى, وبالفعل أصبحت السيارة اقوي وأفضل عما كانت عليه من قبل.
وفي كلمة الترحيب التي ألقاها سالم بن خميس الهاشمي مسؤول فرع مؤسسة الزبير بوعلي وصور أعرب عن سعادته البالغة بالفريق وهنأه بمرور عام على تأسيسه مشيرا إلى أن الفريق حقق العديد من الانجازات الملموسة من خلال مشاركاته المتنوعة, وقال: "أتمنى أن تكون الرحلة إلى صور أضفت البهجة لديكم خاصة المناظر الطبيعية التي تزخر بها صور إضافة إلى المعالم الرائعة التي تتمتع بها, وهذه مبادرة من مؤسسة الزبير حيث تبنيها هذا النوع من البرامج التي من خلالها تسهل عملية التواصل مع الزبائن, مؤكدين على استمرار دعمنا وخدمة جميع أعضاء الفريق, كما هنأ الأعضاء بامتلاكهم سيارة الإيفوليوشن القوية, ودعاهم إلى التعامل معها بطريقة تضمن الحفاظ على السلامة المرورية على الطريق".
فرصة لالتقاء الزبائن
وفي تصريح خاص للسيارات قال سالم الهاشمي: يشكل هذا البرنامج (فريق الايفو) وتقديم الدعم لفريق إيفو عمان رافدا مهما من روافد التقاء الزبائن للشركة, التي تساعدنا في مسالة الترويج للمبيعات, كذلك يثبت وجودنا بين الزبائن وتعكس مدى قربنا منهم, فهذا النوع من البرامج والذي يعمل على تجميع الشباب تحت مظلة فريق الايفو, يجعلهم على تواصل دائم فيما بينهم, وليس اهتمامنا ينحصر في تحقيق مبيعات فحسب, وإنما الحرص أيضا على خدمة ما بعد البيع التي نضعها في المرتبة الأولى دائما.
وقال الهاشمي: ارى أن الفريق يحرص على أن يكون متميزا عن باقي الفرق المنافسة له, فأعضاؤه في تفاهم وتناغم, وأتمنى المزيد من النجاحات له في الفترة المقبلة, كما أن هذا الفريق يضفي لنا بعض الثقة في تحقيق المبيعات, ولا شك في انه يشكل حلقة الوصل بيننا وبين الزبائن, فمن خلال الشباب يمكننا التعرف على متطلبات الزبائن, والعمل على تطوير مبيعاتنا والنهوض بمستوى الخدمة التي نقدمها, خاصة ما بعد البيع.
طفرة
وأكد الهاشمي أن هذا الحضور الهائل المشارك من الشباب بمناسبة مرور عام على تأسيس الفريق ينعكس بحدوث طفرة كبيرة في المبيعات في الفترة القادمة.
 وجدير ذكره أن سيارات الإيفوليوشن والجي تي حققت ارتفاعا ملحوظا في مبيعاتها, خاصة مع ظهور طرازها الجديد لانسر إي اكس, التي أصبحت في أوج نشاطها وقوتها, فمحركها بقوة تبلغ 155 حصانا, وتنتقل هذه القوة إلى العجلات من خلال ناقل حركة آلي من ست نسب, ومزودة بعجلات قياس 18 بوصة, فضلا عن وسائل الأمان والسلامة التي تم تعزيزها بـ 8 وسائد هوائية,ولم يتم إغفال عوامل الراحة ووسائل الترفيه حيث يتوفر بها مشغل أقراص سي دي, فبكل جدارة يمكننا القول بأنها سيارة عصرية يبحث عنها كل الشباب, وتلبي كافة متطلباتهم, مشيرا إلى أن السيارة لانسر إيفوليوشن سيارة رائعة لمن يعرف قيمتها, ومقتنوها يشعرون دائما بالتميز, لأنها تعتبر ماسة من ماسات الميتسوبيشي , بحكم اسمها العريق.
واختتم سالم قائلا: اتوقع ان من يشتري هذه السيارة فانه يستخدمها بشكل صحيح, لأنها تعتبر تحفة فنية جديرة بالتقدير, ولذلك نجد صاحبها يراعي قوانين المرور, ونحن حريصون على التكاتف مع الجهات الحكومية بالتشديد على التقيد بهذه المبادئ التي تحفظ السلامة المرورية في السلطنة. 
تم النشر بجريدة السيارات "مسقط" (مايو 2011).. بالتزامن مع احتفالات فريق ايفو.

الهاشمي ينتهي من تعديل وترميم سيارته "ماسح الأثر"

بعد تجربة قاسية لتوفير قطع غيارها
الهاشمي ينتهي من تعديل وترميم سيارته "ماسح الأثر"
هواية اقتناء السيارات التقليدية لغة واحدة يتغنى بها العالم
 كتب محمد خميس :
منذ أن عرف قيادة السيارات في وقت مبكر من عمره, وهو يهوى جميع أنواعها التي مثلت له تحديا كبيرا, ليخوض أول تجربة حقيقية له في معرفة الأمور الفنية والمتعلقة بالسيارات, في أعقاب إنهائه المرحلة الثانوية, وبعد أن ترك له والده - الذي ساعده كثيرا- حرية الاختيار لخوض تجربة العمل في احدى الورش الفنية للسيارات بصور, انه سالم بن خميس بن سلطان الهاشمي, الذي بدأ العمل في مؤسسة الزبير للسيارات في مبيعات السيارات الجديدة متدرجا في المناصب من موظف مبيعات إلى مسؤول مبيعات أول إلى أن وصل إلى منصب مدير فرعي صور وجعلان بني بوعلي.
كشف الهاشمي مؤخرا عن انتهائه من تعديل وصيانة سيارته "شفروليه بيك أب" من نوع "Scottsdale 30" طراز 1977, التي يطلق عليها اسم "ماسح الأثر" أو "أبو رفرف" في المملكة العربية السعودية لما تتمتع به من قوه تحمل, بالإضافة إلى سلاسة قيادتها في الطرق الطويلة أو الطرق المعبدة مهما بلغت وعورتها.
                                                             غرابة شكلها
سالم الهاشمي
وفي حوارنا معه ألمح الهاشمي إلى ان هذه الشاحنة “بيك اب” مازالت ملكا لوالده, وقد قام بإحضارها إلى السلطنة عام 1985 لأول مرة برقم مملكة البحرين, وذلك في الفترة التي كان والده يعمل بها هناك.
وقال: "لا شك في أن الشاحنة “بيك اب” آنذاك كانت غريبة الشكل, والمظهر, كما أنها كانت ملفتة للنظر, وحتى وقتنا هذا, لما تتمتع به من انحناءات في جسمها, مثل عضلات المصارع, مما كان له اثر جميل في نفسي, خاصة حينما كنت إلى جوار والدي أثناء قيادتها, مشيرا إلى انه ما زال يتذكر ردود أفعال كل من يرى السيارة لأول مرة, الأمر الذي اكسبها مكانه خاصة في قلبه.
وأضاف الهاشمي: "تعد اسعد صدفة بالنسبة لي هي أني من مواليد 1976 في الوقت الذي تعد فيه السيارة طراز1977, الأمر الذي زاد من عشقي لهذه السيارة, وفي عام 1988 قام والدي بتغيير أرقام السيارة إلى أرقام عمان, واستمرت استعانته بهذه السيارة بالذهاب إلى عمله في مملكه البحرين حتى نهاية عام 2002.

ضحية الأنواء المناخية
وعن أهم التعديلات التي قام بها في سيارته قال الهاشمي: "عند قدوم الأنواء المناخية في عام 2007 كانت هذه السيارة من إحدى ضحايا الإعصار, وكان والدي ينظر إليها في حسرة, ويقول لقد خسرنا "الشفر" بالرغم من امتلاكنا عددا من السيارات الجديدة, ولكن لما لها من طابع ومكانة خاصة لدينا, وبعدها حرصت على إصلاحها بنفسي بالمعدات البسيطة المتاحة لدي, وما زلت أتذكر رد فعل والدي عند سماعه لمحرك السيارة وهو يعمل بعد أن فقد الأمل في تشغيلها مرة أخرى، مشيرا إلى انه بعد تصليحها كان عليها العبء الأكبر, حيث تركز استخدامنا عليها في العمل لعدم وجود بديل للسيارات غيرها، حيث إننا خسرنا ثلاث سيارات بسبب الأنواء المناخية.
 صدأ وتآكل
وأضاف: "توالت الأيام والسيارة ما زالت تعمل إلى ان قررت القيام بعمل الصيانة اللازمة لها، ورأيت ان السيارة ألمّ بها قدر كبير من الصدأ والتآكل في بعض أجزاء من جسمها الخارجي وكان محركها لا يعمل بالصورة المطلوبة، نتيجة الأعطال التي في بعض قطعها الميكانيكية.
وأضاف: "آثار اهتمامي بتعديل السيارة وصيانتها بعض الجدل لدى والدي، حيث كان في حيرة من مسألة كيفية جلب قطع الغيار التي تحتاجها السيارة لترميمها, حيث هناك صعوبة في توفيرها من وكالة شيفروليه بالسلطنة, لأنها طراز قديم, وفي الوقت نفسه كان والدي يرفض فتح المحرك وإخراجه من مكانه والحرص على عدم استخدام أو إضافة أية قطعة إلى السيارة غير القطع الأصلية, التي صنعت لأجلها. وكان هذا محور اتفاقي مع والدي هو القيام بإجراء ترميم السيارة وصيانتها دون الإخلال بمواصفاتها الأصلية.

    رحلة توفير القطع

وعن القطع التي تم استخدامها في عملية تزويد السيارة وترميمها ورحلة التعديل قال الهاشمي: في الحقيقة لم استعن بأية قطعه غيار غير القطع الأصلية في عملية ترميم السيارة، وذلك عبر رحلة طويلة في بلاد كثيرة قابلت خلالها العديد من الأشخاص المؤيدين لاهتمامي بهذه السيارة, وقد قمت بفرز العيوب الموجودة بالسيارة وفتح المحرك لأول مرة منذ عام 1977 وفوجئ الفني بأن المحرك "ستاندار" أي انه لم يتم فتحه من قبل على الإطلاق.
وأشار إلى انه قام باصطحاب المحرك بعد فكه من السيارة إلى عدة ورش فنية في مختلف المناطق الصناعية مثل صناعية المعبيلة, الذين أكدوا لي بأني لن أجد قطع غيار لسيارتي في السلطنة، ونصحوني بالذهاب إلى الإمارات والسعودية, بعد ان شرحوا لي الأماكن التي يمكن توفر هذه القطع فيها.
وأضاف الهاشمي: "وبالفعل توجهت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة, ولاقيت ردود أفعال غير مقبولة مفعمة بالغرابة من اهتمامي بسيارة يعود طرازها إلى عام 1977، حيث كان أصحاب المحلات أو العاملين ينظرون إلي واصفينني بنوع من الجنون متسائلين في نبرة واحدة قائلين "هل أنت مجنون وهل هناك سيارة تعمل منذ 1977 حتى الآن؟".
وقال: "وبعد معاناة في البحث عن القطع الغيار الأصلية لها في اغلب محلات قطع غيار السيارات الأمريكية في "الشارقة" دون جدوى, قمت بالاتصال بوالدي وكان يتملكني اليأس واخبرني بأن هناك محلا في دبي إن لم أجد به القطع المطلوبة فليس لدي خيار إلا الذهاب إلى المملكة العربية السعودية.
وأضاف: "وبالفعل قمت بالتوجه إلى المحل, وبعد معاناة كبيرة في العثور على عنوانه وجدنا بعض قطع الغيار المطلوبة لديه.
وأشار إلى ان رحلة تعديل السيارة استغرقت حوالي أربعة أشهر ما بين الذهاب إلى الأمارات والسعودية منطقه (الإحساء) لجلب القطع التي تحتاجها السيارة, مشيرا إلى ان اكبر الصعوبات التي واجهته في مسألة التعديل هي عدم توفر قطع غيارها في السلطنة, الأمر الذي اضطره للذهاب إلى دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، خاصة وانه لم يتوفر وجود أرقام متسلسلة لقطع الغيار أو كتالوجات لها.
  عملية التعديل
وأوضح الهاشمي انه قام بإزالة جميع الأجزاء المتضررة من الصدأ ومعالجتها, وصبغ وسمكرة السيارة بعد إزالة طبقة الطلاء الأصلية لها ودهانها مرة أخرى بلونها القديم نفسه, كذلك قام بفتح المحرك واستبدال كل قطع الغيار المتضرر بأخرى جديدة, بالإضافة إلى تبديل بعض قطع الغيار الخاصة بناقل الحركة, والتي بها بعض العيوب, وإضافة ماده جديدة للسيارة لعزل الصدأ من الوصول لأجزاء السيارة, كذلك زيادة ارتفاع السيارة عن مستواها الأصلي لإضافة لمسه جمالية لها, وتغيير لون المقاعد ولوحة القيادة بلون جديد لإضافة لمسه فنية رائعة عليها، وإضافة أربع إطارات من نوع 900 الصحراوي جديدة مع رنجات أصلية بلون الستيل أو الكروم.
   أداء لا يقارن
وعن تقييمه لأداء السيارة بعد التعديل قال الهاشمي: "كان شعورنا مفعم بالسعادة بالانتهاء من تعديل السيارة وترميمها خاصة والدي, حيث إنها عادت كما لو كانت في حالتها الأولى التي صنعت عليها ولا شك في أنها أصبحت بأداء لا يقارن, وقمت بتجربتها ولاقت استحسان العديد من أصدقائي وكل من رأى السيارة بعد ترميمها, أكد على أهمية العمل المنجز بالسيارة, وكان محور اهتمامهم هو تكلفة التعديل, وكنت دائما متحفظا في الرد.

 عاشق قديم
أما فيما يختص بإضفاء بعض التعديلات على سيارته في المرحلة المستقبلية قال الهاشمي: " أنوي في المرحلة القادمة إضافة جهاز تكييف للسيارة, حيث انه لا يتوفر بها في الفترة الحالية.
وفيما يختص باهتمام الهاشمي بالسيارات أوضح أنه عاشق قديم لها منذ صغره وعبر عن ذلك قائلا: "بدأت العمل في مجال مبيعات السيارات المستعملة ثم التحقت بالعمل في مؤسسة الزبير للسيارات وتدرجت في مبيعات السيارات من موظف مبيعات إلى مسؤول مبيعات أول حتى وصلت إلى مدير فرع بالمؤسسة لفرعي صور وجعلان بني بو علي.
وأضاف: منذ صغري وأنا اهوى تصليح وبيع السيارات المستعملة, وكل ما يتعلق بالأعمال الفنية بالسيارات حيث كنت شغوفا بالسيارات, لأنها مصدر اهتمامي الأول وكنت حريصا على الإطلاع على ما هو جديد في المجلات المتخصصة بالسيارات مما أتاح لي الفرصة لمعرفه أهم الخصائص والاختلافات ومميزات كل سيارة على حدة.
وأشار إلى انه بعد وصوله إلى مرحله الشباب تكونت لديه فكرة وخلفية كبيرة عن السيارات وقام والده بمساعدته في تنمية هذه الموهبة التي يتمتع بها حيث كان حريصا على وجوده بالقرب منه واصطحابه معه عند قيامه بأي تصليح لسياراته في الورش الفنية أو تصليح بعض الأعطال البسيطة بالمنزل, وبعد انتهاء مرحلة الثانوية العامة وبموافقة والده ترك له حرية العمل كمتدرب في إحدى الورش الصغيرة بصور لمدة 8 أشهر متواصلة.

 طرازات بالذاكرة
أما بالنسبة إلى أهم الطرازات التي علقت بذاكرته قال الهاشمي: "كانت أجمل ذكرى بالنسبة لي عند امتلاكي أول سيارة وهي من نوع نيسان سي 2800(سيدرك) طراز 1981 وكانت بمثابة أول عمل أقوم به في تعديل السيارات, ومنذ هذه اللحظة وأنا لدي شغف كبير للسيارات.
وأضاف الهاشمي: "كانت لي أيضا بعض الذكريات مع السيارات التي كان يمتلكها بعض أصدقائي, والتي قمت بتعديلها لزيادة قوة محركها, أو زيادة انطلاقتها وإضفاء تعديل لزيادة معدل ارتفاعها لتحقق نسبة ثبات في سرعاتها العالية في المنعطفات يأتي في مقدمة هذه السيارات أسطورة نيسان "زد اكس 3000", و"سكا يلون جي تي 2800", وأفخم سيارات تويوتا للسيارات "كامري لومير3000" ومنافستها "نيسان مكسيما3000"
أما عن نوع ومواصفات السيارة التي يمتلكها قال الهاشمي: "امتلك السيارة فولكس واجن جولف 2.0 اف اس أي" طراز 2008, ومزوده بمحرك "2000 سي سي", وبقوه 155 حصانا مع ناقل حركة من ست سرعات مع إيه بي اس "ABS" بنظام المكابح وثمانية أكياس هوائية.
بالإضافة إلى السيارة "ميتسوبيشي أوتلاندر 3.0" طراز 2008, ومزوده بمحرك 3000 سي سي بقوه 230 حصانا مع ناقل حركه من ست سرعات مع إيه بي اس "ABS" بنظام المكابح وستة أكياس هوائية.

 السيارات التقليدية
في ختام حوارنا أشاد الهاشمي بامتلاك السيارات التقليدية القديمة, مشيرا إلى أنها تعتبر هوايته المفضلة, التي تعد من أجمل الهوايات التي يستشعرها دائما في العديد من مختلف الجنسيات على مستوى العالم, وعلى الرغم من اختلاف الثقافات إلا ان هذه الهواية تجمع حولها الكثير من الأشخاص, وينصح الشباب قائلا: "مهما مثلت السيارات الجديدة من قيمة فان القديم منها, والذي يتم تعديله بعناية فائقة ملفت للنظر, مشيرا إلى ان نسبة قليلة من الناس هي التي بحوذتها هذه السيارات, وتحتاج هذه الهواية إلى الصبر والمثابرة وحب التحدي لدى الشخص لما فيها من صعاب.
  منقول من جريدة السيارات سلطنة عمان .

في ستينات القرن الماضي ثلاثة أشخاص فقط يمتلكون سيارات بسمائل


رئيس حركة النقل بالتربية والتعليم يروي لـ"لسيارات" ملامح عصرين متعاقبين
الدغيشي: عدم تعبيد الطرق وطبيعة السلطنة الجبلية جعلت من التنقل عقبة كبرى

حاوره محمد خميس:
تصوير: نور الصباح 
عاصر يحيي بن سليمان الدغيشي من ولاية سمائل زمنين مختلفين, مترأسا حركة النقل بوزارة التربية والتعليم في عهد السلطان "سعيد بن تيمور آل سعيد", التي أعقبتها مرحلة جديدة سميت بـ"عصر النهضة المباركة", عكست التطور الحضاري الذي آلت إليه السلطنة في الوقت الحالي, وروى لـ "السيارات" ملحمة تاريخية من ذاكرته أوضحت حجم المعاناة التي كان يلاقيها المواطنون في التنقل بين الولايات وتلبية احتياجاتهم المختلفة.
في البداية قال يحيي الدغيشي: "ما زلت أتذكر أول مرة أقود فيها سيارة في حياتي, حيث كانت في أغسطس عام 1962م أي قبل بزوغ عصر النهضة بثماني سنوات, وكان وقتها لا يسمح باستخدام السيارات إلا في نطاق مسقط, لان الطرق لم تكن ممهدة لاستيعاب قيادة السيارات عليها, وبعد تولي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حكم البلاد عام 1970, سمح جلالته بحرية التنقل بالسيارات من وإلى مسقط, بعد ان كانت المدينة تغلق أبوابها في أعقاب أذان المغرب, حيث واكبت السلطنة تطورا متناميا في أعقاب تولي جلالته".   
وأضاف: " لاشك في ان جميع  طرق البلاد في تلك الفترة كانت تتسم بوعورتها وصعوبتها, نظرا للطبيعة الجبلية التي تكسوها, حيث كانت وقتها غير معبدة مثلما نراها اليوم, ولهذه الأسباب كان يتعذر نقل الركاب والبضائع من وإلى منطقة الجبل الأخضر, الأمر الذي يجعل من مسألة النقل مسألة في غاية الصعوبة, وللتغلب على تلك العقبة كان يتم نقل الركاب والبضائع عبر الطائرات, وكانت أكثر البضائع التي يتم نقلها في تلك الفترة هي مواد البناء مثل الحديد والاسمنت, وذلك فيما بين منطقة الجبل الأخضر والمناطق الأخرى, لأن السيارات لم تستطع عبور هذه المنطقة الجبلية بيسر".
مرسوم سلطاني
وأشار الدغيشي إلى ان تعبيد الطرق التي تصل بين مسقط وصحار جاء بمرسوم سلطاني من السلطان السابق للبلاد سعيد بن تيمور عام 1968, كذلك تعبيد الطرق الواصلة بين مسقط وصحار, بالإضافة إلى تعبيد الطرق بين مسقط و نزوى, مشيرا إلى ان هذين الطريقين يعدان أول طريقين يتم تعبيدهما في السلطنة, وقامت بأعمال تعبيدهما شركة (سترامك), مشيرا إلى ان هذا الطريق كان يفتقر إلى الأكتاف المرورية.
وألمح إلى انه تم البدء في القيام بإنشاء هذين الطريقين في العام 1968م, عقب صدور المرسوم السلطاني مباشرة, وقد تم الانتهاء من أعمال الإنشاء وتدشينهما رسميا عام 1973م, ومنذ بداية هذه الفترة وتشهد السلطنة افتتاح العديد من الطرق والمشاريع الإنمائية الحيوية التي من شأنها الارتقاء بالمواطن العماني إلى ان أصبحت الطرق في السلطنة تضاهي مستوى الطرق في الدول الأكثر تقدما, لمراعاة تطابق مواصفاتها المعايير العالمية, مشيرا إلى أنها تغطي وتصل بين جميع مناطق, وولايات السلطنة بما فيها الطرق الداخلية في الولايات.
رخص القيادة
وعن طبيعة استصدار رخص القيادة, وشروطها قبل عصر النهضة, أجاب الدغيشي قائلا: "كان مكان استصدار رخص السيارات وقتها من بلدية مسقط, وكان السيد طارق بن تيمور – عمّ حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه - مسؤولا عن إصدار تلك الرخص, مؤكدا على ان رخصة القيادة كانت تضاهي في مضمونها وقيمتها جواز السفر في تلك الأيام نظرا لصعوبة استصدارها وشروطها, وتعددت مراحل استصدار رخص القيادة من فترة إلى أخرى حسب التطور الذي تشهده السلطنة, حيث مرت مراحل استصدار رخص القيادة بتغييرات متخلفة ومتعددة بشكل كبير خاصة عقب تسلم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم مقاليد الحكم في البلاد.
وأضاف: "واليوم بعد ان امتدت شبكة الطرق الحديثة لتغطي كافة الأنحاء في السلطنة, انعكس ذلك على تنوع السيارات في اقتنائها حسب رغبة الشخص وحاجته إليها وحسب تنوع الأذواق, فلا شك في ان النهضة تعتبر نقطة تحول رئيسية لا ينبغي إنكارها, فهي ترجمة لملامح عصر ما قبل النهضة وما بعده.
معايشة عصرين
وأشار الدغيشي إلى انه زامن عصرين متناقضين, فهو الأقدر على المقارنة بين الحالين السابقين, حيث عمل في عهد السيد سعيد بن تيمور في إحدى الوظائف, بالإضافة إلى انه واصل عمله في عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم, حيث كانت طبيعة عمله كرئيس لحركة النقليات في وزارة التربية, جعلته يتنقل بصفة مستمرة بين مدينتي مسقط وسمائل لنقل الركاب والبضائع بينها.
وأوضح أنه كان مسؤولا عن سيارات الوزارة البالغ عددها 130 سيارة حيث كانت تتركز مهامه في توجيه السائقين لأعمالهم وإرشادهم للأماكن التي من المفترض أن يذهبوا إليها.
وأكد يحيى على مبدأ المساواة بين الجميع الذي كان ولا يزال يتبعه جلالته في التعاون مع  أبناء هذا الوطن, فلا تفضيل لأحد على الآخر ولا لمنطقة على الأخرى, فالكل سواسية في هذا الوطن مشيرا إلى أن ولاية سمائل نالت - كواحدة من ولايات السلطنة- نصيبا وافرا من التطوير والتحديث, حيث اتسعت شبكة الطرق فيها, كما اتسعت الرقعة العمرانية, وزادت الأسواق وكثرت المراكز التجارية بها.
أول سيارة
  وعن أول سيارة امتلكها الدغيشي قال: "كانت من طراز فولكس واجن طراز عام  1968م, وعلى الرغم من انه عشقها كثيرا إلا انه لم يرغب في الاحتفاظ بها لأنه يهوى تغيير السيارات بصفة مستمرة, ليتسنى له الاستمتاع بتجريب العديد من الطرازات المختلفة والمتنوعة منها والتعرف على مزايا وعيوب كل طراز, مشيرا إلى انه يقوم بتغيير سيارته بعد استخدامها لمدة لا تزيد عن ثلاث أو أربع سنوات.
ويتذكر الدغيشي قائلا: " في الستينات كنت أميل إلى اقتناء سيارات الدفع الرباعي مثل سيارات "لاندروفر" و"لاند كروزر" و"ستاوك", لأنها تزخر بمميزات لا تتوافر في باقي السيارات الأخرى, إضافة إلى أنها تتميز بالقدرة على حمل أعداد كبيرة من الركاب الأمر الذي يجعلها تناسب الاستخدام العائلي, وملاءمتها للطرق الوعرة بالسلطنة, مشيرا إلى أهم الأسباب التي جعلته يفضلها وهي أنه استخدم سيارته لمسافات طويلة جدا, كالسفر إلى الدول المجاورة, حيث دائم التنقل والسفر من ولاية سمائل إلى الأراضي المقدسة, بالإضافة إلى زياراته المستمرة إلى "دبي" و"أبو ظبي".
ثلاث سيارات
وأردف الدغيشي قائلا: لم يكن في مدينة سمائل بأكملها في ستينات القرن الماضي, سوى ثلاث سيارات فقط, منهما سيارتان ينتمي صاحبهما إلى قبيلة " الوهيبية", وامتلك أنا السيارة الثالثة, وكانت أنواع هذه السيارات تتفق في كونها جميعها سيارات دفع رباعي, وتتنوع بين لاندروفر ولاندكروزر، مشيرا إلى ان هذه  السيارات تتماشى مع البيئة والطبيعة الوعرة التي تزخر بها السلطنة.
واختتم يحيى الدغيشي كلماته بتوجيه الشكر لحضرة صاحبة الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- على نقله البلاد من حالة الظلام والفوضى إلى النور والتطور متمنيا أن تظل السلطنة تنعم بالأمن والتطور في ظل قيادته الحكيمة.
تم نشر الحوار بجريدة السيارات "مسقط"

الأحد، 3 يوليو، 2011

ليس نبيا

لا ألوم كل من يدافع باستماتة عن صاحبنا مرشح الرئاسة, ولكني ألومهم على تقديسهم لشخصه, فنحن جميعنا بشر, لا نرقى الى درجة الانبياء, وادعوهم الى قراءة جيدة لسمعتة في العراق, وكم انهم يكرهون مثل هذا الرجل، وكل من كان سببا في جلب الامريكان لهم بدعوى اكذوبة الاسلحة النووية والحرب ضد الارهاب، انهم لم يرون ابناء شعب اصبحوا بلا هوية بعد ان كانوا اصحاب حضارة، يعيشون في أوطانا غير أوطانهم هربا مما خلف لهم أمثاله، أدعوهم لأن يحسنوا قراءة الماضي جيدا لأنه ليس كما يرنه نبيا.
 
حدث خطأ في هذه الأداة