الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

ستروين .. محطات وأزمات


(الحلقة الثانية )
كتب محمد خميس :
شهدت الفترة (1975 إلى 1995) إخفاقا في الطلب على السيارة ستروين, وذلك بعد فترة نجاح هائلة من زيادة الطلب عليها بسبب انفراداتها في تصميماتها التي كانت سببا رئيسيا في شهرتها, حيث اتسم الاتجاه العام للطلب آنذاك نحو السيارات المميزة مثل البورش والفيراري, لما اتسمت به من مميزات حصرية لا تتوافر في طرازات الستروين التي أحجمت عن اضفاء اي لمسات ابتكارية على طرازاتها في تلك الفترة.
ورغم ذلك تعتبر ستروين اول سيارة تستخدم نظام الـ "التعليق بعدة مستويات" الذي يعرف بنطام التعليق الالي الذي يعتمد على رفع السيارة عن سطح الارض وزيادة الخلوص الارضي بمجرد تشغيل المحرك, وامكانية ضبطه على مستويات متعددة, كان ذلك عام 1955 بانتاج الطراز "دي اس", كما تعتبر اول سيارة اوروبية تعمل بالمكابح القرصية, بالاضافة الى تميزها بتجهيزها بنظام التعليق الهوائي الآلي "الهيدروليكي".
وجاء تميز ستروين من خلال الطرازات "اس ام" و"جي اس", و"اكس ام" و"بي اكس" و"سي اكس", حيث انفردت بنظام الضغط العالي الهيدروليكي الذي كان اساسا في العديد من طرازاتها, وهذا يجعلها مرتفعة عن الارض عند تشغيل المحرك, وكان بها تدريج عند باب السائق يسمح بضبط ارتفاع السيارة عن الارض الامر الذي يساعدها على التغلب على تذليل العوائق التي تواجه السيارة, وخاصة عند السير البطيء, كذلك يسهل عملية تغيير الاطارات دون عناء, بالاضافة الى قدرته على امتصاص التواءات الطريق بكل انسيابية .
واشتهر ستروين بريادته في تصميم السيارات على اسس الديناميكا الهوائية التي تعمل على تحسين استهلاك الوقود في السيارة وتحسين الاداء على سرعات عالية وذلك بتقليل مقاومة الهواء للسيارة.
محطات مرحلية
وفي عام 1963 وقعت ستروين اتفاقية مع بيجو لتوريد مواد خام وقطع غيار, ومعدات واستمرت الاتفاقية سارية حتى عام 1965, ثم قامت ستروين بالتعاون مع شركة بانهارد لصناعة السيارات للاستفادة من خبراتها في صناعة السيارات متوسطة الحجم , وبذلك اكتملت تشكيلة سيارات ستروين صغيرة الحجم والاقتصادية في ثمنها والسيارات الكبيرة الفخمة, واستمر التعاون مع مصنع بانهارد الى ان توقف انتاجه للسيارات عام 1967.
اما عام 1968 اعلنت ستروين نفسها شركة قابضة, واشترت شركة فيات الايطالية حصة شركة ميشلان (شريك نجاح ستروين), التي قدرت بـ"49 %", كما اشترت ستروين الشركة الايطالية "مازيراتي" وتم اطلاق اسم جراند تورير "اس ام" عليها, وتميزت بقوة وجودة محركها الـ"في 6".
الحرب الباردة
وكنتيجة حتمية للحرب الباردة عانت ستروين من ازمة مالية اثرت على طاقتها الانتاجية بداية من عام 1973 بسبب ازمة الطاقة التي خلفتها الحرب الباردة.
ومما يؤخذ على ستروين من أخطاء هو عدم طرحه على مدار 15 عاما سوى طراز واحد طراز متوسط الحجم في السوق الاوروبي المتعطش لكل ما هو جديد في عالم السيارات, في الوقت الذي انفقت ستروين تكاليفا عالية على تطوير العديد من طرازات ستروين ومازيورتي التي يعد كل طراز منها تحفة هندسية رائعة.
إفلاس ستروين
لم تتحمل ستروين خسائرها في سوق السيارات بسبب الحرب الباردة , مما جعل فيات تعيد حصتها في ستروين إلى ميشلان (49 %), وبعد اقل من عام واحد اعلنت الشركة افلاسها.
وخوفا من فقدان الكثير من العمال وظائفهم حرصت الحكومة الفرنسية على مساندة الشركة بتنظيم مفاوضات بين ميشلان وبيجو تمخض عنها اندماجهما عام 1974, وبلغت حصة بيجو نحو 38.2 %, وأصبح من حقها إدارة الشركة , خاصة القيام بعمل الابحاث وعمليات الشراء والاستثمار.
وفي مايو 1975 باعت بيجو مازيراتي الى الشركة الايطالية ديتوماسي, التي اضفت عليها مزيدا من التطور محققة مبيعات هائلة فاقت الآف  السيارات من مازيراتي التي تم تصميمها حديثا ذات الشاحن المزدوج.
اما عام 1976 فقد حرصت بيجو على شراء 90 % من شركة ستروين, ودمجت الشركتين في شركة قابضة واحدة (ستروين بيجو "بي اس ايه"), وكان لنجاح بعض طرازات ستروين في الاسواق ونجاح بيجو في ادارة اقتصاد الشركة  اثر كبير في تحقيق نجاح هائل في تلك الفترة, بداية من 1076 وحتى 1979.
في عام 1980 اشترت ستروين فرع كرايسلر بأوروبا  الامر الذي ادى الى حدوث خسائر كبيرة للشركة استمرت حتى عام 1985.
وكانت فترة الثمانينات قللت بيجو من التطور الهندسي في طرازات ستروين لتصبح سيارة اقتصادية, واصبح تصميمها مبني على افكار بيجو حتى اختفت سمات ستروين حتى نهاية العقد, ليظهر الطراز "ايه اكس جي تي", وكان طرازا سيئا يفتقد الروح التي عهدها فيه زبائن ستروين.

طرازات الألفية الجديدة
ومع بداية الالفية الجديدة اطلقت ستروين طرازها "بليريال سي 3" الذي كشف عن اتخاذ الشركة منهج الابداع والتطوير مرة اخرى بعد فترة انقطاع كبيرة خلال فترة التسعينات, وتمثلت طرازاتها الابداعية في (سي2, وسي4, وسي 6).
وقد حققت ستروين عام 2003 مبيعات قدرها 1.372.500 سيارة, وفي عام 2007 بلغت 764.000 سيارة.
وكان آخر طرازات ستروين التي تم طرحها لعام 2011, هو ستروين "دي اس 3", والتي تميزت بانها دفع أمامى و مزودة بمحرك تربو بقوة 153 حصانا, وناقل حركة يدوي 6 سرعات بالاضافة الى تميزها بخطوط انسيابية شبابية تناسب الشباب.
تم نشر هذا المقال بجريدة السيارات - مسقط

"هنري فورد الفرنسي" يغزو السوق الاوروبي بسيارته الـ "ستروين"

(الحلقة الاولى)
كتب محمد خميس :  
قبل الحرب العالمية الاولى كان رجل الصناعة الفرنسي " اندرية ستروين" يعمل في بناء الدروع للجيش الفرنسي, وخلال الحرب العالمية الاولى لعب دورا كبيرا في مجال صناعة الذخيرة الفرنسية بتاسيسه مصنعا لانتاج وتصنيع الملايين من القنابل , وعقب انتهاء الحرب العالمية الاولى عمل على تاسيس مصنعا للسيارات الصغيرة "تايب اية" عام 1919, وسرعان ما حظي بشهرة واسعه حتى لقب في هذه الفترة بـ"هنري فورد الفرنسي" , وانبثق شعار ستروين من شارتين عسكريتين مزدوجتين ابتكرها ستروين بنفسه , وذهبت العديد من التحليلات الى مرجعية ان ستروين كان يهودي ماسوني, وفسروا الشعار على انه رمزا ماسونيا ,  وكان سيتروين يتمتع بمهارات تسويقية حيث استخدم برج ايفل في دعايته الاعلانية للسيارة باحدث الابتكارت العلمية في فن التسويق.
وكونه محبا للرحلات الاستكشافية فقد رعى العديد من تلك الحملات في لاسيا وافريقيا بسيارته الستروين , الامر الذي جعل اسمها واسع الانتشار في افريقيا حيث القاء مزيد من الاهتمام من الجانب الاعلامي والتي عادة ما كان يصطحب علماء وصحفيين في هذه الرحلات الاستكشافية.
في عام 1942 حرص ستروين على تطوير انتاجه من السيارات باضفاء مزيد من القوة عليها, فعمل على ابرام اتفاق مع المهندس الامريكي ادوارد باد , الذي عمل على تطوير هياكل السيارات بتصنيع هياكل من المعدن المقاوم للصدأ , ومن هنا التحق بالعمل بشركة ستروين , الطرازات العتيقة 
وقد تم طرح اول سيارة ذات هيكل معدني بالكامل في اوروبا عام 1928, وكان تمسك الشركات المنافسة باستخدام الهياكل الخشبية جعلهم يقدمون تصميمات جديدة ومبتكرة, فيما لم تقدم ستروين اي تطور جديد في تصميماتها الامر الذي جعلها تحظى بلقب "السيارة ذات الطرازات العتيقة" , ورغم ذلك فقد استمرت ستروين في تحقيق مبيعات عالية وبارقام كبيرة, وذلك بسبب انخفاض سعر السيارة , وهذا ما وضع ستروين في مازق الخسارة الفادحة التي لحقت به , ولتفادي تلك الخسارات المتلاحقة والمتتالية عمل على الافصاح عن طراز ثوري جديد الطراز " ترافكشن افانت" , وسحقت كل معاني المنافسة من السيارات المطروحة في ذلك الحين, لتطورها, فقد انفردت بثلاث مميزات وصفات جعلتها منفردة في تصميمها وادائها حيث " الجر الامامي والتعليق الامامي المنفصل, وهيكل متحد دون فواصل" , وقد تم تفويض ادوارد باد ليقدم تصميم مبدأي تمخض عنه الطراز ترافيك افانت ذات ال32 حصانا عام 1934 .
معايير اساسية
وجاء الطراز "تراكشن افانت" من ستروين ليحدد المعايير الاساسية للتصميمات الميكانيكية والتي تم اتباعها في صناعة السيارات الميني بعد ثلاثين عاما من وضعها. ويتم الاخذ بها في في معظم مصانع السيارات في العالم حاليا .
وفي عام 1933 انتجت ستروين اول سيارة تعمل بالديزل تم انتاجها في اطار تجاري, بعد ان طور هاري ريكاردو المحرك.
وفي عام 1948 دشنت ستروين الطراز "سي في 2" في "صالة باريس" , وقد حققت مبيعات هائلة, لانها جاءت لتلبي حاجة الريفيين الفرنسيين بديلا عن الحصان , وظلت خطوط انتاج الشركة تنتج هذا الطراز حتى عام 1990, وكان المارة يرون الطراز في شوارع فرنسا الى وقت قريب .
وانتجت ستروين اول سيارة تستخدم نظام الـ "التعليق بعدة مستويات " ويعرف بنطام التعليق الالي الذي يعتمد على رفع السيارة عن سطح الارض وزيادة الخلوص الارضي بمجرد تشغيل المحرك, وامكانية ضبطه على مستويات متعددة عام 1955 بانتاج الطراز " دي اس" , كما تميزت ايضا بانها اول سيارة اوروبية تعمل بمكابح قرصية , بالاضافة الى تميزها بانها مجهزة بـ  وتعليق هوائي آلي  "هيدروليكي "كما تم تزويد المقود بانظمة الطاقة .
وكانت ستروين تطمح في تحقيق طفرة وتطور سريع مما جعلها تقع تحت طائلة الخسائر الفادحة, ساهمت بشكل كبير في تدمير اقتصاد الشركة , وقد اغلقت الشركة ابوابها لتصبح ادارتها من حق شركة ميشلان للاطارات, والتي كتعتبر من اكبر المساهمين فيها, وكان من حسن حظ ميشلان ان الطراظ "تراكشن افينت" كان يلاقي نجاحا باهرا وقتها, لان تصميمه كان يتمتع بفلسفة رائعة وكان كلمة السر لاستمرار شركة ستروين.
المشكلة التي كانت تعاني منها ستروين تلك الفترة هي قلة راس مالها, وقلة التطور المصاحب لظهور طرازاتها التي يتم طرحها لاول مرة, بالاضافة الى قلة الخدمات التي تقدمها وتوزيعها, وقد عانت الشركة عند تقديمها للطرازين الهامين "دي اس" و "سي اكس", وكان مسالة ظهورهما شبة مستحيلة, لذلك تم تقديمهما بمحرك عتيق ذو اربعة اسطوانات وقتها.
وفي اثناء الحرب العالمية الثانية في الفترة 1939 – 1945, قامت المانيا باحتلال فرنسا, واستغل مهندسو التصميم هذه الفترة عاكفين على ابتكار العديد من الطرازات التخيلية حتى يتم طرحها للاسواق في المراحل المقبلة , وهي "سي في 2" و"دي اس" , وقد حازت لك الطرازات على اعجاب زبائن ستروين, واشاد بها الصحفيون على انها تصميمات رائدة وغاية في الروعة لانها تشذ عن المالوف في عالم السيارات.
تم نشر المقال في جريدة السيارات - مسقط.

الاثنين، 20 يونيو، 2011

متسلقة الصخور


"هامر" .. متسلقة الصخور
كتب محمد الخريصي : 
شهد عام 1979 أول ظهور لسيارات "الهامر" الأمريكية ذات الدفع الرباعي, حيث حرصت شركة "ايه ام جنرال كوربروشين" احدى الشركات التابعة للجيش الامريكي, على تطوير مركبات الجيش وإضفاء مزيد من القوة على هيكلها وادائها لتتميز بمقاييس خاصة تلائم ظروف الحرب والقتال, الامر الذي جعل مصممي طرازاتها يضفون عليها عامل القوة وتحدي الرصاص, وجعلها تسير على اصعب الطرقات, وتتحمل أحلك الظروف, وقد تم السماح بطرح طرازاتها للاستخدام المدني عام 1980, بعد ان تم تجربتها في صحراء "نيفادا" الأمريكية التي تعد أكبر صحراء في العالم.
عام 1990 تم القيام بتجربتين سياقة لطرازين من "الهامر" بالاتحاد السوفييتي, وقد اثبتت قوة تحملها الفائقة وسط اعجاب الكثيرين, حيث تم تصميمها للسير على الطرقات الوعرة, وكان ذلك يعد انجازا كبيرا, مما شكل سببا رئيسيا لانتشار طرازاتها وازدياد رقعة مبيعاتها في الولايات المتحدة, وخارجها, خاصة بعد مشاركتها في حرب عاصفة الصحراء في اغسطس عام 1990.

مميزات قياسية
تتميز السيارة "هامر" بأنها مضادة للرصاص, ومزودة بأربعة أكياس هوائية, وقد اشتق اسمها "هامر" من كلمة "الحمر" وهي فصيلة من اجود انواع الجمال, وأطلق عليها كونها مصممة للتنقل وسط الصحراء, وفي الوقت الذي تتمتع فيه بقوة محركها, واشتمالها على جميع شروط السلامة والتقنية الحديثة, الا انها تستهلك كميات كبيرة من الوقود, فيمكن القول إن السيارة هامر بامكانها تسلق الصخور العمودية بزاوية قدرها 22°، وان تخوض في مياه عمقها 30 بوصة, وأن تعبر40 %  من الانحدارات الجانبية ، وأن تصعد 60 % من الطرق المنحدرة ، وأن تشق طريقها في ركام جليدي عمقه ثلاثة أقدام، وأن تسير فوق التلال والكثبان الرملية بكل سهولة ويسر, بالاضافة الى تمتعها بالرشاقة وخفة حركتها.
نجاحات وأزمات
قامت شركة جنرال موتورز بشراء علامة "اية ام" بنهاية مطلع عام 1999, على الرغم من استمرارها في تصنيع السيارات العسكرية, حتى اصبحت جنرال موتورز الموزع والبائع لجميع نسخ الهامر المدنية والتي يتم تصنيعها عن طريق " ايه ام جنرال".
وقد تراجعت مبيعات "هامر" بصورة ملحوظة بسبب الازمة المالية العالمية عام 2008, خاصة وان اكثر الدول تاثرا بالازمة هي الولايات المتحدة الامريكية, وقد لجأ الامريكيون الى التخلي عن سياراتهم التي تستهلك كميات كبيرة من الوقود, وقد جسد هذا الاستهلاك الكبير في الوقود للسيارة نوعا من الفشل في صناعة السيارات بالولايات المتحدة الامريكية.
وبتعرض شركة جنرال موتورز للافلاس, طرح اسم "هامر" للبيع, وقد فشلت صفقة البيع  للشركة الصينية في الثالث من يوليو 2009 لعدم موافقتها على شروط وبنود الصفقة, الامر الذي ادى الى اغلاق شركة "هامر", الى أن نجحت صفقة البيع في اكتوبر 2009 الى شركة "سيشوان تنجزونج" الصينية التي استحوذت على نسبة 80 % من اسهم "هامر", فيما اشترى المستثمر "سولانج دوجي" نسبة 20 % منها, وعقب شرائها علامة "هامر" اعلنت الشركة الصينية سعيها لتطوير السيارة هامر خاصة فيما يتعلق باستهلاك الوقود, وتعد هذه هي المرة الاولى التي تمتلك فيها شركة صينية كبرى العلامات الامريكية خاصة في مجال السيارات.  
علامات مميزة
كان أول ظهور لـ "اتش 1" في الاسواق الامريكية عام 1992, وكان للحملة الاعلامية للممثل الامريكي آرنولد شوارزنيجر مفعول السحر لامتلاكه عدة طرازات منها, بالاضافة الى الصور التي تم بثها للسيارة اثناء حرب عاصفة الصحراء, وفي عام 2006 اعلنت الشركة المصنعة "ام جنرال" ان طراز العام هو اخر اصدار لجيل "اتش1", وفي شهر يونيو من نفس العام تقلصت عملية الانتاج بسبب استصدار القانون الخاص بانبعاثات محركات الديزل للسيارات والذي تم تطبيقه مطلع عام 2007.
وتعتبر السيارة اتش1 متعددة الاغراض, فقد تم تصميمها للعمل في اقسى الظروف, وللسير على اوعر الطرقات الجبلية منها والصحراوية والجليدية.
عام 2002 شهد بداية تجميع هامر اتش 2, لتصبح سيارة الجيل القادم الجديدة الرياضي, وتم تصنيعها في المصنع جديد في "ميشاواكا".
وفي عام 1995 تم طرح النسخة "ايه ام 998" من "هموف" تحت علامة "هامر", وقد تم طرح 3 طرازات من "هامر", هي "اتش1", و"اتش2", و"اتش3", منها الطراز ذو البابين, وطراز الأربعة ابواب.

في عام 2005  تم الانتهاء من تصنيع هامر اتش 3 الرياضية متعددة الاغراض وذات حجم متوسط, ليتم طرحها مطلع عام 2006, فيما تعتبر هامر "اتش اكس" النموذج الاكثر تحديا حيث تبوأ صدارة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات, من خلال تصميم علامة هامر الخارجي الفريد, بالاضافة الى تتميزها برشاقة تتناسب مع اساليب الحياة العصرية, كما يمكن التحكم بسقفها واتاحة الفرصة لكشفها او تغطيتها,بالاضافة الى امكانية ازالة ابوابها عن طريق ازالة الدبابيس ليتم السماح بازالة الابواب غير المرغوبة.

تم نشر هذا المقال بجريدة السيارات - مسقط

"مايك اوكالاهان" .. الفكرة المستحيلة


اطول الجسور في امريكا الشمالية
كتب محمد الخريصي:  
يحتل سد هوفر المرتبة السابعة لروائع البناء في العالم, واثبت للكثيرين خاصة الذين تبنوا القول باستحالة اقامة سد هناك لعدم امكانية صموده امام الطبيعة القوية التي يتوقع تفتيتها له حال بنائه في اي وقت, ويبلغ طوله 379 متر ويرتفع نحو 221 متر, وبإمكانه احتواء 31 تريليون ليتر من الماء, وقد تم البدْء في اعمال السد في عام 1931, وشارك في بنائه ما يقرب من 16 الف عامل جاءوا من جميع أنحاء الولايات المتحدة التي كانت وقتها تعاني ركودا وأزمة اقتصادية ضخمة حيث كان يعتبر هذا امرا غير مستغل.
ووسط هذه التضاريس الصعبة والوعرة التي بين جبلين يفصل بينهما وادي شديد الانحدار بعرض 579 متر على ارتفاع 271 متر في الهواء فوق نهر كولورادو، تم بناء جسر يربط جانبي الوادي على هذا الارتفاع الشاهق.
فكرة مستحيلة
كانت فكرة انشاء الجسر فوق السد مستحيلة, الا ان بناؤه جاء ليفوق كل التوقعات, فهو يبعد عن جنوب شرق مدينة لاس فيجاس حوالي 48 كم مربع, وتكلف بناء الجسر 250 مليون دولار يبدأ من مقاطعة "كونتي" في "نيفادا" وينتهي في "موهاف" في "اريزونا", وقد استغرق بناؤه 12 عاما من التخطيط, بالاضافة الى خمس سنوات لتنفيذه, وشارك في بنائه 3000 عامل, تناوبوا العمل فيه ليل نهار دون توقف, حيث تمت الاستعانة في انشاء المشروع كشافات كهربائية عملاقة تعمل على تحويل ظلمة الليل الى نهار حتى يستطيع العمال مواصلة عملية الانشاء دون توقف طيلة 24 ساعة متصلة.
وقد صمم الجسر ليستوعب 17 الف سيارة وشاحنة في اليوم, ويخدم جميع مرتادي الطريق السريع "93", بالولايات المتحدة الامريكية, والذي يربط بين ولايات "لاس فيجاس" و"نيفادا" من جهة الغرب, ومن جهة "الشرق اريزونا", و"الوادي الكبير".
روعة الابداع
ويتمتع جسر هوفر روعة الابداع والتصميم, وهذا يتجلى مليا حين ارتياده والتمتع بالمظهر الجمالي الرائع من اعلى الجسر المطل على السد العظيم والواقع بين جبلين "سد هوفر", بالاضافة الى تمتع الجسر بروعة التخطيط والابداع الا ان اسمه يبدو ثقيلا على الكثيريين, حيث قررت الجهات الحكومية المسؤله بتسميته جسر " مايك أوكالاهان-بات تيلمان التذكاري" تكريما لـ المحارب الامريكي "اوكلاهان" الذي توفي في الحرب الكورية عام 2004".
تفرد هندسي
كما يكتسب الجسر نوعا من التميز والتفرد الهندسي الذي تم مراعاته اثناء تصميم الجسر وتنفيذه, ليعد من اروع المشروعات الهندسية التي تم انجازها في زمن قياسي جدا, بالاضافة الى اضفائه طابعا فريدا باطلاله على سد هوفر الذي تم الانتهاء من بنائه عام 1963 والذي يعد من اضخم السدود التي بنيت في القرن المنصرم, باستخدام نحو 3.3 مليون متر مكعب من الاسمنت والتي عبر الفنيون الهندسيون عن هذه الكمية الضخمة الداخلة في انشائه بانها تكفي لرصف الطريق المؤدي من القاهرة الى الرياض, بعرض 10 امتار, وقد تم استخدام موادا خرسانية وفولاذية في بناء الجسر, بحيث يصبح الجسر اخف وزنا للهيكل العلوي منه, ويرجع استخدام الخرسانة لانها الاقل تكلفة, مع مراعاة اتباع التقنية الحديثة في جعلها قوية وتحقق الكفاءة للجسر, وتمت مراعاة الانتهاء من المشروع حسب الجدول الزمني لسير العمل.
تحفة تقنية
ويعمل يعتبر الجسر تحفة فنية رائعة تعكس استخدام أحدث التقنيات الحديثة, ويتبلور ذلك في مدى مراعاة اتباع مواد مقاومة للعوامل المناخية المختلفة ويعمل الجسر على تسهيل الحركة والتنقل واختصار المسافة بين مقاطعتي الـ" بيفادا والاريزونا", الامر الذي يوفر الكثير من الوقت والجهد والاموال, عبر مروره على سد هوفر الضخم.
ويحظى سد هوفر بشهرة عالمية لاضفائه لوحة جمالية فريدة خاصة موقعه بين جبلين ضخمين.
وقال "ديف زينتيل" مدير المشروع : "يعتبر الجسر من اطول الجسور في امريكا الشمالية , وشارك في انشائه نحو 400 مهندس في بناء اطول قوس ملموس في نصف الكرة الغربي, ويسعدنا المشاركة في عمل ستفخر به الاجيال القادمة باقامتنا جسرا عملاقا على سد هوفر العظيم".
واضاف ديف:" اقيم الجسر على بعد 890 قدم فوق نهر "كولورادو", مع مراعاة توفير مسار للمشاة تكون مفتوحة خلال ساعات النهار".
عبر العديد من قاطني مدينة "بولدر عن سعادتهم بهذا الجسر الذي سيعمل على جلب الكثير من المواطينين بتعمير المدينة والاقامة فيها, بعد تسيير حركة التنقل بين "بيفادا" و"الاريزونا".

مروره على وادي “تارن” وارتفاعه الشاهق جعله احد معالم فرنسا


جسر ميللو يستحوذ على ثلاث ارقام قياسية
كتب محمد الخريصي:
كشفت وزارة الاشغال الفرنسية عن اطول جسر في فرنسا والعالم اجمع حيث قام بتدشينه الرئيس السابق لفرنسا في عام 2004 في وادي "تارن", ويعد هذا الجسر انجازا معماريا حققته الحكومة الفرنسية ليصبح احد المعالم التي تتسم بها فرنسا, لما يتمتع به من تقنية عالية حيث تم انجازة بالتعاون مع خبراء بريطانيين ليعكس جمال ورونق الذوق الفرنسي والخبرات البريطانية واتباع امهر الاساليب الحديثة في اخراج صرح عملاق تم تنفيذه باتباع اعلى المقاييس التقنية والدقة في العالم اجمع.
مواصفات قياسية
تم انشاؤه بأربعة خطوط طرق فولاذية التكوين على طول 2460 متر كما أنه معلّق على ارتفاع 270 متر فوق وادي "تارن" الموجود ضمن سلسلة جبال ماسيف, وقد دعّم هذا الجسر بوساطة أربعة دعامات "بيتونية" ليصل ارتفاع كلّ منها إلى 343 متر.
 وقد تمت مراعاة تنفيذ الجسر ليضمن حماية تصل الى 120 عاما, حيث تم استخدام 205 آلاف طن من "البيتون" لإنشاء هذه الأعمدة والمواد المدعّمة للجسر، و36 ألف طن لبناء الطبقة السطحية للجسر، الأمر الذي يجعل هذه الكمية تكفي لبناء خمسة أبراج كبرج إيفل, واستغرق العمل به مدة ثلاثة اعوام ونصف فقط, كما يعتبر هذا الجسر واحد من 75 طريق سريع تصل باريس بمنطقة البحر المتوسط، وتمّ تصميمه ليصل عدّة طرق فرعية ببلدة ميلاو القريبة التي كانت تعاني من عدد كبير من الأزمات المرورية الخانقة, ويبلغ  ارتفاعه 306م, ويمتد حتى 1,088م متفرداً بذلك بكونه أطول جسر مدعم بالكابلات في العالم أجمع.
اشهر المصممون
 قام بتصميم الصرح كل من المهندس الفرنسي "ميشيل فيرلويكس" بالاشتراك مع المعماري البريطاني الشهير "نورمان فوستر", وقد حققا هذا الانجاز الذي يتجاوز اعلى عمود بالجسر برجل "ايفل" نفسه بطول 343م في الوقت الذ يصل فيه ارتفاع برج "ايفل" 342, ويقل ارتفاع الجسر عن برج "جون هانكوك" في شيكاجو الذي يصل ارتفاعه حوالي 344 مترا , الامر الذي يجعل من جسر "ميللو فيادكت" يتميز بعلوه الشاهق, وارتفاعه البارز, كما يتضح لمرتديه كشفه لوادي "تيرن", كما يكشف الجسر منظر جمالي لاطلاله على وادي " تيرن".
شركات عملاقة
وكان اختيار الحكومة الفرنسية لشركة" ايفياج" والتي قامت بتنفيذ الصرح موفقا لتاريخها الطويل في انجاز المهام التي تتسم بهذا النوع من الضخامة والجدية في تنفيذها لهذه المشاريع العملاقة, وكان من اهم ما في سابقة اعمالها تنفيذ مشروع نفق "بحر المانش", وقد تاسست الشركة عام 1992, بعد اندماج مجموعة شركات "فوجيرول" Fougerolle, و"كيوللري" Quillery, و"بيجنت" Beugnet, و"اس اية اي" SAE. وفي الوقت نفسه كان دور شركة "ايفيل" Eiffel رفد هيكل الجسر بالفولاذ، أما شركة " انيربيس" ENERPAC فقد قامت بتأمين الدعم الهيدروليكي للجسر، في حين كانت العديد من الأعمال الإنشائية السلكية من نصيب شركة "فيريسينت" Freyssinet .
ارقام قياسية
ثلاثة ارقام قياسية حققها جسر "ميللو" بمجرد الافصاح عنه, كانت الجائزة الاولى لامتلاكه أطول أعمدة في العالم بطول 244,96م و 221,05م، والثانية لان به أعلى برج جسر في العالم حيث بلغ ارتفاعه 343م، والجائزة الثالثة أعلى منصة جسر في أوروبا والتي بلغت 270م, اضافة الى ان الجسر اوضح معالم هندسية فريدة بتقديمه للعالم أطول منصة جسر مدعمة فقط بالكابلات والعواميد بطول 2460م في سابقة هندسية رائعة.
تحطيم الامال
ولم تهنأ فرنسا بتشييدها هذا الجسر فترة طويلة حيث قامت الصين بتشيد اربعة جسور لتنتزع   القمة التي حققها جسر "ميللو" كونه اعلى جسر في العالم مدعم بالكابلات, حيث تم تشييد جسر في "مكسيكو", وجسر "سيوتونج" في الصين, كما يمكن القول بانه في حال تم قياس الفسحة ما بين المنصة والأرض أو المياه إلى الأسفل، فتنه يتكشف لنا ان الجسر على نهر "سي ديو" Si Du في الصين يستحوذ على لقب أعلى الجسور عالمياً، حيث يمتد بطول 500م  فوق وادي نهر " سي ديو"  Si Du بينما تبلغ الفسحة حوالي 472م.

 نشر هذا المقال في جريدة السيارات - مسقط
حدث خطأ في هذه الأداة