الاثنين، 20 يونيو، 2011

مروره على وادي “تارن” وارتفاعه الشاهق جعله احد معالم فرنسا


جسر ميللو يستحوذ على ثلاث ارقام قياسية
كتب محمد الخريصي:
كشفت وزارة الاشغال الفرنسية عن اطول جسر في فرنسا والعالم اجمع حيث قام بتدشينه الرئيس السابق لفرنسا في عام 2004 في وادي "تارن", ويعد هذا الجسر انجازا معماريا حققته الحكومة الفرنسية ليصبح احد المعالم التي تتسم بها فرنسا, لما يتمتع به من تقنية عالية حيث تم انجازة بالتعاون مع خبراء بريطانيين ليعكس جمال ورونق الذوق الفرنسي والخبرات البريطانية واتباع امهر الاساليب الحديثة في اخراج صرح عملاق تم تنفيذه باتباع اعلى المقاييس التقنية والدقة في العالم اجمع.
مواصفات قياسية
تم انشاؤه بأربعة خطوط طرق فولاذية التكوين على طول 2460 متر كما أنه معلّق على ارتفاع 270 متر فوق وادي "تارن" الموجود ضمن سلسلة جبال ماسيف, وقد دعّم هذا الجسر بوساطة أربعة دعامات "بيتونية" ليصل ارتفاع كلّ منها إلى 343 متر.
 وقد تمت مراعاة تنفيذ الجسر ليضمن حماية تصل الى 120 عاما, حيث تم استخدام 205 آلاف طن من "البيتون" لإنشاء هذه الأعمدة والمواد المدعّمة للجسر، و36 ألف طن لبناء الطبقة السطحية للجسر، الأمر الذي يجعل هذه الكمية تكفي لبناء خمسة أبراج كبرج إيفل, واستغرق العمل به مدة ثلاثة اعوام ونصف فقط, كما يعتبر هذا الجسر واحد من 75 طريق سريع تصل باريس بمنطقة البحر المتوسط، وتمّ تصميمه ليصل عدّة طرق فرعية ببلدة ميلاو القريبة التي كانت تعاني من عدد كبير من الأزمات المرورية الخانقة, ويبلغ  ارتفاعه 306م, ويمتد حتى 1,088م متفرداً بذلك بكونه أطول جسر مدعم بالكابلات في العالم أجمع.
اشهر المصممون
 قام بتصميم الصرح كل من المهندس الفرنسي "ميشيل فيرلويكس" بالاشتراك مع المعماري البريطاني الشهير "نورمان فوستر", وقد حققا هذا الانجاز الذي يتجاوز اعلى عمود بالجسر برجل "ايفل" نفسه بطول 343م في الوقت الذ يصل فيه ارتفاع برج "ايفل" 342, ويقل ارتفاع الجسر عن برج "جون هانكوك" في شيكاجو الذي يصل ارتفاعه حوالي 344 مترا , الامر الذي يجعل من جسر "ميللو فيادكت" يتميز بعلوه الشاهق, وارتفاعه البارز, كما يتضح لمرتديه كشفه لوادي "تيرن", كما يكشف الجسر منظر جمالي لاطلاله على وادي " تيرن".
شركات عملاقة
وكان اختيار الحكومة الفرنسية لشركة" ايفياج" والتي قامت بتنفيذ الصرح موفقا لتاريخها الطويل في انجاز المهام التي تتسم بهذا النوع من الضخامة والجدية في تنفيذها لهذه المشاريع العملاقة, وكان من اهم ما في سابقة اعمالها تنفيذ مشروع نفق "بحر المانش", وقد تاسست الشركة عام 1992, بعد اندماج مجموعة شركات "فوجيرول" Fougerolle, و"كيوللري" Quillery, و"بيجنت" Beugnet, و"اس اية اي" SAE. وفي الوقت نفسه كان دور شركة "ايفيل" Eiffel رفد هيكل الجسر بالفولاذ، أما شركة " انيربيس" ENERPAC فقد قامت بتأمين الدعم الهيدروليكي للجسر، في حين كانت العديد من الأعمال الإنشائية السلكية من نصيب شركة "فيريسينت" Freyssinet .
ارقام قياسية
ثلاثة ارقام قياسية حققها جسر "ميللو" بمجرد الافصاح عنه, كانت الجائزة الاولى لامتلاكه أطول أعمدة في العالم بطول 244,96م و 221,05م، والثانية لان به أعلى برج جسر في العالم حيث بلغ ارتفاعه 343م، والجائزة الثالثة أعلى منصة جسر في أوروبا والتي بلغت 270م, اضافة الى ان الجسر اوضح معالم هندسية فريدة بتقديمه للعالم أطول منصة جسر مدعمة فقط بالكابلات والعواميد بطول 2460م في سابقة هندسية رائعة.
تحطيم الامال
ولم تهنأ فرنسا بتشييدها هذا الجسر فترة طويلة حيث قامت الصين بتشيد اربعة جسور لتنتزع   القمة التي حققها جسر "ميللو" كونه اعلى جسر في العالم مدعم بالكابلات, حيث تم تشييد جسر في "مكسيكو", وجسر "سيوتونج" في الصين, كما يمكن القول بانه في حال تم قياس الفسحة ما بين المنصة والأرض أو المياه إلى الأسفل، فتنه يتكشف لنا ان الجسر على نهر "سي ديو" Si Du في الصين يستحوذ على لقب أعلى الجسور عالمياً، حيث يمتد بطول 500م  فوق وادي نهر " سي ديو"  Si Du بينما تبلغ الفسحة حوالي 472م.

 نشر هذا المقال في جريدة السيارات - مسقط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة